تحريك لليسار
عوامل الانتصار في الحرب الناعمة ندوة فكرية محاضرة ندوة فكرية أمسية ثقافية شعرية الحفل السنوي لتخريج طلاب ورواد مركز الإمام الخميني الثقافي كتب حول الإمام سلسلة خطاب الولي متفرقات
سجل الزوار قائمة بريدية بحث
 

 
مواضيع ذات صلة
الإمام علي ع في فكر الخميني قدهعزّة النفس والإحساس بالمسؤوليةالتوجّه الشعبي وحبّ الناسمئة كلمة عرفانيةروح الله الموسوي الخميني لا يوجد أي مقال
 
التصنيفات » مقالات » الكلمات القصار
الحكومة الإسلاميّة والشعب
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة  

- تقوم ماهيّة حكومة الجمهوريّة الإسلاميّة على تلك الشروط الّتي طرحها الإسلام للحكم، مع الأخذ بنظر الاعتبار الرأي العام للشعب. فعلى هذا الأساس تشكّلت الحكومة لتطبيق الأحكام الإسلاميّة.

- إنّ حكومة الجمهوريّة الإسلاميّة الّتي ندعو لها مستلهَمة من سُنّة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم والإمام عليّ عليه السلام، وتستند الى الرأي العام للشعب، ويتمّ تحديد شكل الحكومة أيضاً من خلال رأي الشعب.

- إنّنا تابعون لرأي أبناء الشعب. فنحن نُطيع الرأي الّذي يبديه أبناء شعبنا، فلا يحقّ لنا أنْ نفرض شيئاً على شعبنا، ولم يُجِزْ لنا ذلك ربّنا، ولا رسول الإسلام.

- يجب أنْ يكون باب الاجتهاد مفتوحاً دائماً في الحكومة الإسلاميّة. وتقتضي طبيعة الثورة والنظام أيضاً أنْ تُطرح الآراء الاجتهاديّة الفقهيّة في المجالات المختلفة بشكل حرّ حتّى ولو خالف بعضها بعضاً.


* الكلمات القصار, الإمام الخميني قدس سره, إعداد ونشر: جمعية المعارف الإسلامية الثقافية.    

31-01-2018 | 14-50 د | 235 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

أخر تحديث: 2020-01-10
عدد الزيارات: 4149477

Developed by Hadeel.net جمعية مراكز الإمام الخميني (قدس سره) الثقافية في لبنان