تحريك لليسار
عوامل الانتصار في الحرب الناعمة ندوة فكرية محاضرة ندوة فكرية أمسية ثقافية شعرية الحفل السنوي لتخريج طلاب ورواد مركز الإمام الخميني الثقافي كتب حول الإمام سلسلة خطاب الولي متفرقات
سجل الزوار قائمة بريدية بحث
 

 
مواضيع ذات صلة
ندوة بشهادة الزهراءندوة ثقافية بولادة القائم المنتظرمجلس عزاء برحيل الإمام الخمينيالوحدة الإسلامية في فكر الإمام الخمينيندوة حوارية في خلدة
 
التصنيفات » أنشطة الجمعية » 2018
كيف يكون الإيمان قلبي
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة  
6-4-2018
في أجواء ولادة أمير المؤمنين علي عليه السلام أقام مركز الإمام الخميني الثقافي في مشغرة وبالتعاون مع شعبة سحمر أقيم لقاء ثقافي بعنوان "كيف يكون الإيمان قلبي" تحدث فيها السيد علي الموسوي فقال  كي يصبح الإيمان نافذا على سلوكنا يجب أن يكون الإيمان قلبيا وهو مرحلة اعلى من الإيمان العقلي، بحيث تُصبح كلّ الجوارح مُسخرة لهذا الإيمان. الإيمان بالعقل مرتبط بالدليل والبرهان بينما الإيمان بالقلب مرتبط بالكمال. لماذا هذا الإرتباط بين علي ع وشيعته؟ لأن ايمان الناس بعلي ايمان بالعقل وايمان بالقلب وهو غير موجود بين أي قائد اخر واتباعه.
نحب عليا لأنه كان يمثل العدالة والرحمة  والكمال. يا علي لا يبغضك مؤمن ولا يحبك منافق. كيف نفسر ان حب علي حسنة لا تضر معها سيئة؟ لان الذي يحب علي لا يؤذيه ولا يفعل ما يكرهه، من أحب عليا عليه أن يرضي علي، هل ممكن أن نحب أحدا فنفعل ما يبغضه. حب علي يأكل الذنوب كما تأكل النار الحطب، بمعنى أن الحسنات، حسنات حب علي تأكل الذنوب، فنحن بفعلنا لهذه الحسنات نمحو السيئات، ألا من أحب عليا كتب الله له براءة من النار. الا لكل شيء جواز وجواز الصراط حب علي ع. يا أيها الذين امنوا بعقولهم بعلي امنوا بقلوبكم بعلي .


15-05-2018 | 12-51 د | 694 قراءة
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

أخر تحديث: 2019-03-06
عدد الزيارات: 3192749

Developed by Hadeel.net جمعية مراكز الإمام الخميني (قدس سره) الثقافية في لبنان